صدر فيلما وثائقيا عن الصدمة الهائلة للمواد الإباحية "المزيفة" على الانسان. وهو ما حدث للكاتبة هيلين مورت عندما اكتشفت أن صورًا لوجهها استخدمت بواسطة
صدر فيلما وثائقيا عن الصدمة الهائلة للمواد الإباحية "المزيفة" على الانسان. وهو ما حدث للكاتبة هيلين مورت عندما اكتشفت أن صورًا لوجهها استخدمت بواسطة