كل ساعة تصرفها في فهم دينك وإدراك شرائعه= تقيك من شراك التأويل والتبديل الذي يطال جنبات الشريعة يوما بعد يوم.