بدأت الحسابات المدافعة عن الملحد الباطني #ديباك_شوبرا محاولات يائسة لتحسين صورته القبيحة -بإظهاره "مناهضًا للإلحاد".