ولد محمد ﷺ في مكة ولادة معتادة لم يقع فيها مايستعدي العجب أو يستلفت النظر، سمع "عبدالمطلب" بخبر ولادة حفيده ففرح فرحًا شديدًا..