نقول تاني ونذكر لعل الذكري تنفع المؤمنين ،، ١- قبل عام ١٨٧٧ رفض الأزهر تجريم تجارة الرقيق في مصر واعتبرها من ثوابت الدين ومن سنن الصحابه والتابعين ،،