وكما تكونوا يولى عليكم الحمدلله حمداً كثيراً تطيب وتدوم به النعم أن ولى علينا خيره خلقه ديناً وحسباً ونسباً. أدامهم الله لنا وللأمه العربيه والإسلام