في احدى احياء دكا ببنقلاديش كان هناك مصور يدعى جي ام بي عكاش، اعتاد على تصوير العشوائيات ليشاركها متابعينه، لكنه في يوم ما ارفق صورة لرجل انهكه التعب