يقولُ السيد حمار في وصفهِ للبشر: البشر كائناتٌ تعطي الرحمة بالتفاضل فإذا كان المُستحِقُ للرحمة ذا صلةٍ بها أعلنتْ أن الرحمة موضعها هنا ولا مكان لها غي