(من كتاب حياة صلاح جاهين بقلم زوجته مني قطان) رن هاتف المنزل الساعة الخامسة عصرا. الو.....صوت حزين هادئ صامت حاد مرتجف مني قطان : الو يا سوسو (