كان سقراط عبقرياً في نقاشاته وحواراته، مسترخياً يدفع الخصم إلى الحقِّ والحقيقة دفعا، لم يستخدم معرفته كسوطٍ يصفع بهِ خصومه حتى يُذلهم ويشعرهم بالصغار