ركب سيارته الرسمية بعد شرائه عِقداً - لابنته بربع مليون ، بينما كان سائقه يتحدث في الجوال قائلا : ياولدي تسلف من الدكان إلى أن يفرجها الله !!