يسعى الباحث دائماً لإخراج دراسته بأفضل هيئة وشكل ممكن؛ فلذلك عملية إعداد وصياغة مشكلة الدراسة من أهم العمليات وأكثرها صعوبة والتي يجب التروي والتدقيق