حين تقاسمنا طفولتناوتشاركنا الأحلام كانت الطائرات تحدث صخبا عذبا في مخيلتنا حتى ارتقت سماوات أمنياتنا ورقاً نطيّرها ولكنها ما عادت كذلك فبعدسنوات تحطم