أيها الذكوري النبيل : ١ إخلاصك نية الإصلاح وحماية المجتمع ثم انتقاؤك أفكارك وألفاظك يورث طرحك أثارا طيبة إذ يقبل الله منك ويثيبك ويقبل منك الم