في أواخر التسعينات كان إنشاء إيميل على "ياهوو" بمثابة حُلم للكثيرين ! وبلغت قيمة الشركة بوقت ما أكثر من 100 مليار دولار لكن شركة "فريزون" اشترت قطاع