هُناگ في الشارع الخلفي ، تركا ذگريات الطفولة، في آخر الشارع افترقا. نظرات تُسابق المسافات . وفي نفس الشارع بعد ذاگ التعب. تقابلا،،گانت تحمل بين يدي