🏳️‍🌈ديموقراطيّاً: كان على لوط (عليه السّلام) قبول رذيلة قومه، كونهم يشكلون غالبية المجتمع!! 🏳️‍🌈ليبراليّاً: لا يحقّ للوط (عليه السّلام) أنْ ينهاه