حريقٌ في بيتي!! بقلم: بدور عبدالمنعم عبداللطيف أما وقد شاركني القارئ تفاصيل تجربتي مع مرض أو متلازمة " جليان باري" ، فلا ضير من أن يشاركني تجرب