الأبحاث المسحوبة وشركات جمع وبيع البيانات (الجزء الأول) لا يعادل انزعاج الناس من الأبحاث التي تم سحبها في الأيام الأخيرة، سوى انزعاج محكمي الأبحاث