كان الأديب المثقف أحمد أمين (تـ١٩٥٤) لا يُحسن اللعب بـ"الورق" وحصل أن اجتمع بين أصدقائه ذات ليلة وهم يلعبون، فكان كالأصم بين المتحدثين، والأعمى بين ال