١. يعيش قطاع التأمين عالمياً فترة مفصلية فجائحة كورونا ليست كمثل أي خطر عرفها القطاع من قبل حيث الأثر تعدى الدول بل حتى القارات ليجتاح العالم بأسره.