بيان تابعنا باستغراب ما ورد مساء الأمس على الحسابات الرسمية لمجلس السيادة الانتقالي على موقعي تويتر والفيسبوك، وما فيه من تصريح غير مسؤول حول توصية