ستة واربعون سببًا للإستمرار في الحياة: