حياة الإنسان هي مجموع قراراته. ولذا يكاد يكون السؤال المحوري الذي تُبنى عليه حياتنا: كيف نُوفّق للقرار الصحيح؟ في الانتقاء عند الاختيار، وفي التصرف