*يقول ابن الجوزي رحمه الله :* *الدنيا أعظم سحرًا من هاروت وماروت ، فهاروت وماروت يفرّقان بين المرء وزوجه ، أما الدنيا فإنها تفرق بين العبد وربّه .*