اليوم حديثنا ان شاء الله عمن أعاد للإنسان دوره وحقه في صياغة المكانة الخاصة للمسكن الذي يعيش فيه والذي يعد مرآةً لساكنيه... حديثنا عن معماري الفقراء