يا مسلم تبدأ تباشير الفرج حين ينسلّ قلبك من حزن الكرب إلى الفرح بالدعاء.. من ضيق الكرب إلى الفرح بالمخرج والسير فيه. أوَليس إن قيل لك شفاؤك وفرجك وق